نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اللواء سلطان العرادة يناقش مع المبعوث الاممي الوضع الإنساني في اليمن

أكد نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اللواء سلطان العرادة أن مجلس القيادة الرئاسي بقيادة فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي وكافة أعضاء المجلس يتبنون السلام العادل الشامل كأولوية بما يضمن الاستقرار والمستقبل المشرق للبلاد.

جاء خلال لقاء جمع العرادة مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ وفقاً لوكالة الانباء "سبأ".

وناقش اللقاء الوضع الإنساني في اليمن والتطورات على الساحة الوطنية، وجهود الأمم المتحدة لإحلال السلام وتثبيت الهدنة التي تخترقها مليشيا الحوثي الإيرانية بشكل يومي، وتحويلها الملف الإنساني إلى ملف سياسي.

وأشار اللواء العرادة إلى أن الحكومة قدمت الكثير من التنازلات والدعم لإنجاح جهود الأمم المتحدة لإيقاف الحرب وإحلال السلام العادل الذي يقود إلى عودة مؤسسات الدولة الشرعية ورفع المعاناة عن المواطنين واستكمال العملية السياسية.

وأوضح أن مليشيا الحوثي تتنصل عن كافة التزاماتها وتواصل خروقاتها المستمرة للهدنة من خلال التحشيد المتواصل إلى كافة الجبهات واستمرار القصف المدفعي والطيران المسيَّر واستهداف المناطق الآهلة بالسكان في محافظة بالصواريخ الباليستية، بالإضافة إلى إصرارها على استمرار إغلاق الطرقات والمعابر للمدن وخاصة في محافظة تعز.

وشدد العرادة على ضرورة قيام الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن بالكشف للعالم والمجتمع الدولي، المسؤول عن خروقات الهدنة وتهديد استمرارها والطرف المعرقل والمتعنت لتنفيذ الالتزامات.. مؤكداً استمرار الحكومة اليمنية والتحالف العربي الداعم للشرعية بتقديم كافة الدعم والتسهيلات لجهود الأمم المتحدة ومبعوثها لليمن لإحلال السلام العادل والمستدام الذي يحافظ على الدولة ومؤسساتها ونظامها الجمهوري، ويعزز المواطنة المتساوية والحرية والعدالة الاجتماعية بما يلبي تطلعات الشعب اليمني.

من جانبه ثمّن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، جهود مجلس القيادة الرئاسي والحكومة ومواقفهم تجاه السلام، لافتاً إلى أن جولاته وجهوده ولقاءاته مع كافة الأطراف تهدف إلى إيجاد أرضية مشتركة لتحقيق السلام العادل والمستدام الذي يستحقه الشعب اليمني.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية