وسط تمسك حكومي بفتح الطرق الرئيسية.. مليشيات الحوثي تقول إنها ستفتح طريق فرعي إلى تعز

في مراوغة جديدة، وتهربا من فتح الطرق الرئيسية، قالت مليشيات الحوثي إنها باشرت إجراءات لفتح طريق عند الضواحي الشمالية لمدينة تعز التي تفرض عليها الجماعة حصارا خانقا منذ سبع سنوات.

 وذكرت وسائل إعلام الجماعة، ان سلطات الجماعة في تعز باشرت التهيئة لرفع الحواجز الترابية تمهيداً لفتح طريق من وسط شارع الستين مروراً عبر شارع الخمسين ومن ثم الأربعين وصولاً إلى مدينة النور وبير باشا داخل مدينة تعز.

 وتأتي هذه الخطوة الاستباقية، عشية استئناف جولة ثانية من النقاشات بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين في العاصمة الاردنية عمان برعاية المبعوث الاممي، حول فتح المعابر في تعز ومحافظات اخرى، بموجب اعلان الهدنة الانسانية التي وافق الطرفان على تمديدها لشهرين اضافيين.

 وعرضت جماعة الحوثيين خلال الجولة الاولى من النقاشات، فتح طريقين فرعين الى داخل مدينة تعز، وهو ما رفضته الحكومة اليمنية التي تتمسك بفتح جميع الطرق الرئيسية التي كان يسلكها المواطنون قبل اجتياح تعز في 2015.

وضاعف التزام الحكومة باستحقاقات الهدنة المتعلقة بالسماح بدخول سفن المشتقات النفطية الى موانئ الحديدة وفتح مطار صنعاء امام الرحلات التجارية، من حجم  الضغوط الاممية والدولية على الجماعة التي لا تزال تناور بشأن تعهدات فك الحصار عن تعز.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية