#يوم_الخرافه.. حملة إلكترونية يمنية تدحض خرافة الولاية وتكشف أباطيل وزيف المليشيا الكهنوتية

شهدت وسائل التواصل الاجتماعي في اليمن، مساء اليوم الأحد، 17 تموز، 2022، تفاعلا كبيرا من الحملة الإلكترونية التي أطلقت لدحض خرافة الولاية وكشف أباطيل المليشيات الانقلابية.

وجاءت الحملة التي انطلقت  تحت وسم #يوم_الخرافه بالتزامن مع احتفالات حوثية باسم الولاية واستغلال المليشيا لهذه المناسبة لنهب أموال المواطنين.

وقال نائب رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح، عدنان العديني، إن الغدير والولاية مصطلحان خرافيان من التاريخ السحيق تستدعيهما الجماعة الحوثية على أوسع نطاق، تبثهما وتفرضهما في كل مؤسسات ومنابر المجتمع اليمني الذي تبسط سيطرتها عليه قسراً.

وأضاف العديني "مجدداً تطل الخرافة بقرونها، تستميت في الإفصاح عن حقيقتها البشعة وتجدد الاعتراف بافتقادها كل معاني وقيم ودلالات الانتماء الوطني والولاء للتراب الذي تعيش عليه، والمجتمع الذي منحها الزاد والمأوى، ولم تعد تجد مانعاً في المجاهرة بكل ما يستفز الأرض والإنسان".

وأشار نائب رئيس إعلامية الإصلاح إلى ثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة التي كانت هي لحظة الإشراق في تاريخ أمتنا المعاصر، بها استعاد اليمني كرامته والدين مكانته، وجزم قائلاً: "فلا امتهان بعده لليمني ولا تحريف لدينه وهويته".

الصحفي غمدان اليوسفي قال إن الولاية فكرة تلغي الدين، وتحول الرسول عليه السلام من نبي إلى ملك، فالأنبياء لا يورثون شيئا، أما الملوك فيفعلون.

وأضاف" مشروع إحياء الولاية هو إعادة لتدمير قداسة النبي والصحابة في قلوب المسلمين، وهو الأمر الذي يشكل خطرا من خلال خلق آلاف الأسئلة، ولن يجد الناس جوابا يقنعهم.

أما الناشط الحقوقي رياض الدبعي كتب قائلا" الولايه هى زرع الالغام والقتل والقنص والاعتقال والاختطاف والتعذيب  وحصار المدن وتطييف التعليم. وسجن النساء وتكميم الأفواه ومنع الناس من ممارسة حرباتهم والتدخل في حياتهم الشخصية وكذلك نهب الاموال وتسخيرها لقتال كل من يعارض فكر الحوثيين.

وكيل وزارة الإعلام عبدالباسط القاعدي قال " إن من أوجب واجبات المواطن اليوم الحفاظ على المكتسبات الثورية المتمثلة في الجمهورية والديمقراطية والدفاع عن الهوية الوطنية والانتماء القومي العربي واستنهاض روح اليمني وكرامته التي يريد الحوثي مصادرتها وجعل الناس عبيدا له، ولن يكون هذا إلا من خلال هدم #يوم_الخرافه

وأضاف" يقع على عاتق النخبة توعية الشعب ببطلان #يوم_الخرافه التي تمثل واجهة المشروع الإيراني، وكيف أنها تتنافى مع قيم الدولة وهي بمثابة خروج عليها، وأيضا إبطال سعي الحوثي لتسويق أحقيته بالولاية (الحكم) وترسيخ الموضوع لدى عامة الشعب بأن هذا ادّعاء مكذوب وهو أمر يناقض قيم الدين والدولة.

الإعلامي محمد الضبياني قال إن #يوم_الخرافه، وسيلة حوثية إمامية رخيصة لإغراق اليمنيين في وحل خرافاتهم الخبيثة، وأهدافهم المريضة، وأكاذيبهم السخيفة، وعقيدتهم المنحرفة، ورغبتهم الدفينة في استعباد اليمنيين واختطاف دولتهم وأموالهم وامتهان كرامتهم وحقهم في الحياة.

وتهدف الحملة إلى دحض خرافة الولاية ومزاعم حصر الحكم في سلالة بعينها، وكشف أباطيل وزيف احتفالات مليشيا الحوثي بهذه المناسبة، بالإضافة إلى التعبير عن رفض الشعب اليمني لهذه الخراف.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية