وزير الدفاع يزور جبهات الساحل الغربي بتعز ويشيد بتضحيات القوات المشتركة

تفقد وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، اليوم، أبطال الجيش الوطني في جبهات مديريات الساحل الغربي بمحافظة تعز.

حيث زار عدد من المواقع العسكرية للقوات المشتركة في خطوط التماس بمحور البرح غربي محافظة تعز، معبرا عن اعتزازه العالي بالبطولات النادرة التي يسطرها بواسل القوات المشتركة وقوات حراس الجمهورية والوية العمالقة، في خدمة الوطن ومقارعة مليشيا التمرد الحوثية ومشروعها الإيراني.

كما عبّر عن سعادته بزيارة القوات المشتركة وتواجده بين رفقاء السلاح والنضال في الساحل الغربي، بعد زيارته للمحاور العسكرية في الضالع وأبين وتعز، وبما شاهده من التلاحم والتعاضد بين مختلف الجبهات والتفاف جميع الأبطال تحت راية واحدة هي الجمهورية اليمنية وتحت هدف واحد لاستعادة الدولة ومواجهة العدو الحوثي ومشروعه الايراني.

جاء ذلك خلال زيارته محور البرح برفقة قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن فضل حسن، ورئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع اللواء الركن أحمد اليافعي، ونائب رئيس هيئة الاسناد اللوجستي اللواء الركن علي الفضلي، ومدير دائرة الإمداد والتموين العميد الركن عبدالله السقلدي، وكان في استقباله رئيس عمليات المقاومة الوطنية العميد الركن عبدالرحمن نعمان.

وترأس الوزير المقدشي اجتماعا بقيادات محور البرح بحضور عضو القيادة المشتركة الناطق الرسمي باسم المقاومة الوطنية العميد صادق دويد، واستمع من قائد محور البرح العميد الركن حسن لبوزة، إلى احاطة ملخصة عن مستوى جاهزية القوات المشتركة وجهودها في التصدي للعمليات العدائية التي ترتكبها مليشيا التمرد الحوثية وخروقاتها المستمرة للهدنة الاممية.

ونقل المقدشي للقادة والجند تحايا القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي وأعضاء المجلس.. مشيدا بما شاهده من عزيمة وصلابة لدى القوات المشتركة وبنائها الصلب ومستوى التنظيم والكفاءة.. منوها بجهود العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، عضو مجلس القيادة الرئاسي، في اعداد هذه القوات المنظمة والمؤهلة.

وقال "إن ما شاهده لدى المُقاتلين الأبطال في محور البرح وجميع المواقع والميادين من الروح المعنوية والقتالية العالية والولاء والانتماء للوطن وثوابته وهويته يعزز الثقة لدى الشعب اليمني بقواته المسلحة وأنها قادرة على تحقيق تطلعاته وأمنه واستقراره".. مؤكدا أن القوات المسلحة بمختلف تكويناتها وتشكيلاتها أصبحت اليوم أكثر وحدة وتماسكا تجمعها القضية اليمنية الواحدة وأهداف ومبادئ سبتمبر وأكتوبر.

وأضاف وزير الدفاع أن الموقف الميداني لمصلحة الصف الجمهوري وأن الأبطال قادرون على تحقيق النصر واحلال السلام الدائم الذي لن يتحقق الا باستعادة الدولة وتحرير اليمن من التدخل الإيراني ومليشياتها الحوثية والجماعات الإرهابية، وازالة الخطر الذي تمثله المليشيا للأمن الإقليمي والعالمي وتهديداتها لأمن الملاحة الدولية.

وعبّر الوزير المقدشي عن التقدير والشكر لمواقف الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة المساندة لليمن وقيادته وقواته في معركة الدفاع المشترك، وما يقدمونه من دعم عسكري وسياسي واقتصادي وتنموي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية