تدهور الحالة الصحية للصحفي المنصوري في سجون الحوثي وأسرته تطلق نداء عاجلاً لإنقاذه

تدهورت الحالة الصحية للصحفي "توفيق المنصوري " المختطف في سجون مليشيات الحوثي منذ أكثر من سبه سنوات .

ونشرت أسرة الصحفي المنصوري بلاغاً عاجلا تدعوا فيه كافة الجهات المعنية بالتدخل لإنقاذ ابنها من مختطفات الحوثي

وقالت الأسرة في بلاغها  إن نجلها دخل في وضع صحي حرج للغاية بعد تدهور حالته الصحية خلال الساعات الماضية في سجن معسكر الأمن المركزي بصنعاء، مؤكدة أن المعلومات المؤكدة تفيد أن حياته في خطر ويحتاج نقل عاجل للمستشفى وهو ما يرفضه الحوثيون منذ أشهر.

وأضافت "وطوال سنوات السجن تدهورت حالته الصحية وظهرت عليه أعراض أمراض مزمنة قاتلة بسبب التعذيب الجسدي والنفسي الذي تعرض له مع زملائه بالإضافة إلى حرمانهم من الغذاء ومن التعرض للشمس وحرمانهم من الرعاية الصحية أو الحصول على الأدوية.

وتابعت" مع علمنا بأنه سبق للمدعو "أبو شهاب المرتضى" المشرف المباشر على السجن بتهديده مع زملائه بقتلهم بالموت البطيئ داخل السجن فإننا نعتبر إصراره على حرمانه من العلاج هو تنفيذ لذلك التهديد وارتكاب لجريمة قتلهم مع سبق الإصرار والترصد.

وحملت نحمل عبدالملك الحوثي زعيم جماعة الحوثيين وعبدالقادر المرتضى المسؤول عن السجن وشقيقه "أبو شهاب" مشرف السجن المسؤولية الكاملة عن حياته.

مطالبة كل المعنيين بحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير بالتحرك العاجل للضغط على الحوثيين لنقله إلى المستشفى وتقديم الرعاية الصحية الكاملة له كحق أساسي كفلته كل المواثيق والأعراف والقوانين المحلية والدولية.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية