يني يمن في زيارة لمركز asam للدراسات الاستراتيجية التركي
التقى رئيس مؤسسة يني يمن الإعلامية في تركيا الأستاذ صالح الجبري برئيس مركز asam للدراسات الاستراتيجية التركي في مدينة اسطنبول السيد موسى ساردر شلبي.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره عدد من الباحثين والاكاديميين الأتراك التطرق الى مسارات العلاقات اليمنية التركية العريقة والتاريخ المشترك الذي يربط الشعبين اليمني والتركي.

وفي الكلمة التي القاها رئيس مؤسسة يني يمن للإعلام أكد فيها على عمق الروابط التاريخية والثقافية الراسخة، بين اليمن وتركيا بالإضافة الى الدور الذي تقوم به تركيا في دعم السلام والاستقرار ووحدة الأراضي اليمنية، وما تبذله من جهود حثيثة في كافة المحافل في هذا الشأن.

وأشار الجبري الى تفاقم الازمة اليمنية بعد انقلاب مليشيات الحوثي المدعومة من ايران على الحكومة الشرعية واستيلائها على السلطة بقوة السلاح ونهب مقدرات الدولة وحرمان ملايين الموظفين من الرواتب بالتزامن مع تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي في ظل رفض المليشيات صرف رواتب الموظفين المتوقفة منذ 7سنوات.

وأوضح الجبري المسار الثابت الذي انتهجته مليشيات الحوثي في استهداف كل المعالم الثقافية والتاريخية في اليمن وكيف ان هذه المليشيات اساءت الى العلاقات اليمنية التركية والتي كان اخرها اعتدائها منتصف مارس الماضي على النصب التذكاري لمقبرة الشهداء الأتراك في العاصمة صنعاء.

ولفت الجبري الى ان تركيا كانت من مصاف الدول التي أعطت الازمة اليمنية أولوية في المحافل الدولية إلا أن الدور التركي خفت خلال السنوات الأخيرة وهو ما يحتم على المؤسسات المدنية والإعلامية إعادة تذكير السلطات التركية بأهمية القضية اليمنية وما يمكن ان تلعبه تركيا في دعم الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة بهدف التوصل إلى حل سياسي في اليمن.

وفي نهاية اللقاء اتفق الجانبان على مواصلة عقد اللقاءات والمؤتمرات لتحريك ملف القضية اليمنية لدى مراكز صنع القرار التركي من اجل احداث نقلة نوعية في دعم مسار القضية اليمنية وانهاء الانقلاب الحوثي إذ لا يخفى على أحد أنه وإلى جانب المواقف الإنسانية لتركيا في اليمن إلا انه يجب أن تحظى القضية اليمنية في نفس الوقت بأهمية كبيرة بالنسبة للاستراتيجية التركية.

يذكر ان مركز" اوراسيا للدراسات الاستراتيجية" عبارة عن مؤسسة مدنية تأسس في 1994 كأول مركز للدراسات الاستراتيجية في تركيا حيث يركز على الدراسات الاستراتيجية في الشرق الأوسط وافريقيا كما يقدم دراسات عن العديد من القضايا التي تهم تركيا فضلاً على انه يصل بشكل مباشر وسريع الى مراكز اصحاب القرار في تركيا.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية