اخرها اغتيال الجعبري.. أبرز عمليات الاغتيال الإسرائيلية في فلسطين خلال عقدين

اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي تيسير الجعبري في الخامس من أغسطس/آب 2022 بقصف استهدف شقة سكنية في الطابق السابع من مبنى برج فلسطين الواقع في شارع الشهداء (غربي غزة).

وشمل القصف عدة مواقع تابعة لسرايا القدس، وقالت إسرائيل إن الجعبري كان يخطط لسلسلة عمليات، ويقف خلف العديد من الهجمات.

ولم يكن اغتيال القيادي في سرايا القدس (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي) تيسير الجعبري سوى حلقة في سلسلة اغتيالات ممتدة عبر سنوات ينتهجها الاحتلال الإسرائيلي، تاليا أبرز محطاتها خلال العقدين الماضيين:

 

27 أغسطس/آب 2001 اغتيال الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو علي مصطفى بصاروخين أطلقتهما إسرائيل على مكتبه في رام الله بالضفة الغربية.

23 يوليو/تموز 2002 إسرائيل تغتال مؤسس كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) صلاح شحادة.

22 مارس/آذار 2004 قوات الاحتلال تغتال مؤسس حركة حماس في غزة الشيخ أحمد ياسين.

16 أبريل/نيسان 2004 الاحتلال الإسرائيلي يغتال القيادي البارز بحركة حماس في غزة الدكتور عبد العزيز الرنتيسي.

الأول من يناير/كانون الثاني 2009 وفي مطلع الحرب الإسرائيلية الأولى على قطاع غزة الاحتلال يغتال القيادي العسكري والسياسي في حركة حماس نزار ريان.

15 يناير/كانون الثاني 2009 وخلال الحرب الإسرائيلية الأولى على غزة الاحتلال يغتال وزير الداخلية في حكومة حماس سعيد صيام.

14 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 إسرائيل تغتال أحمد الجعبري نائب القائد العام لكتائب القسام، مما أدى لاندلاع حرب استمرت 8 أيام قتل فيها 20 إسرائيليا واستشهد 162 فلسطينيا.

12 نوفمبر/كانون الثاني 2019 إسرائيل تغتال بهاء أبو العطا قائد المنطقة الشمالية لسرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد، وردت الحركة بإطلاق نحو 450 صاروخا على أهداف إسرائيلية خلال يومين مخلفة شللا في مرافق الحياة بإسرائيل، مما أدى إلى خسائر تعادل مليارا و150 مليون دولار.

5 أغسطس/آب 2022 إسرائيل تغتال القائد عسكري في سرايا القدس تيسير الجعبري -الذي خلف أبو عطا في قيادة المنطقة الشمالية- بقصف على برج سكني في غزة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية