قيادي بارز في الانتقالي الجنوبي يطلق 5 رصاصات على شاب ويتصل بوالده ليستلم جثته من المستشفى

لقي شاب عشريني حتفه في ظروف غامضة بمحافظة ابين فيما يعتقد انه تعرض لعملية تصفية متعمدة.

وقالت مصادر محلية ان الشاب "فيصل احمد الذلقي" من أبناء محافظة أبين مديرية الوضيع (25 عاما) قتل برصاص أحد القيادات البارزة في ما يسمى بـ المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الامارات.

وذكرت المصادر أن الشاب الذلقي كان معتقل منذ شهر رمضان الماضي في سجون الامارات السرية في محافظة أبين قبل يتم الاتصال بوالده مساء الخميس الماضي لاستلام جثته من مستشفى الرازي بمدينة جعار.

ووفقأ للمصادر فان القيادي في الانتقالي المدعو "عبدالرحمن الشنيني هو من قام بتصفية الذلقي واطلق عليه خمس رصاصات ثم نقله إلى مستشفى الرازي ثم اتصل بوالد الضحية لاستلام الجثة.

وكانت صحيفة الأيام نقلت عن والد الضحية قوله أن ابنه تعرض لعملية اعتقال من داخل مسجد حارة باجدار بمدينة زنجبار بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة إلا انه لم تثبت عليه أي تهمة وانه -أي الوالد- ظل يراجع الجهات المعنية لاطلاق سراح ولده حتى تفاجئ بتسليم جثته الى مستشفى الرازي وانه قتل اثناء محاولته الهرب.

وطالب والد الضحية الجهات المعنية والمنظمات الحقوقية بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات مقتل ولده.

ويقبع المئات من الناشطين والمواطنين في عشرات السجون السرية التي تديرها الامارات واذرعها المحلية في المحافظات الجنوبية والشرقية ويتلقون فيها أصناف العذاب فضلا عن تصفيات تمت لمعتقلين لازال مصيرهم مجهولا في نظر اهاليهم وذويهم.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية