وفاة حارس أمن بعد تعرضه لإطلاق نار وسط مدينة عتق (صورة)

توفي صباح الثلاثاء أحد أفراد حراسة مبنى ديوان مديرية عتق مركز محافظة شبوة النفطية (شرق اليمن) بعد مرور 24 ساعة على استهدافه من قبل مجهولين.

وقالت مصادر محلية ان المدعو "علي صيده الديولي" والمشهور بـ"علي صيده" أحد افراد حرسة مبنى إدارة مديرية عتق توفي صباح اليوم الثلاثاء في مستشفى عتق بعد يوم من تعرضه لإطلاق نار أثناء أداء عمله من قبل مسلحين مجهولين على متن سيارة ولاذوا بالفرار.

وكان الجندي "الديولي" قد أصيب الإثنين، بإصابات بالغة برصاص مسلحين في مدينة عتق أطلقوا النار عليه امام مبنى الإدارة المحلية ثم لاذوا بالفرار ليتم نقله الى مستشفى عتق وهو بحاله صحيه حرجه.

وتأتي هذه الحادثة في سياق متكرر لحوادث القتل والانتهاكات التي تشهدها مدينة عتق وعموم مديريات شبوة الواقعة تحت سيطرة مليشيات الانتقالي وسط انفلات أمنى مروع.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية