مصير المئات منهم مجهول.. مسؤول حكومي يطلق نداء استغاثة لإنقاذ المواطنين من بطش الحوثيين في الحديدة

اطلق مسؤول حكومي نداء استغاثة بالتزامن مع استمرار مليشيات الحوثي الإرهابية بشن حملة مداهمات للقرى والاعتداء على المواطنين في مديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة في ظل صمت اممي ودولي مطبق.

وقال وكيل ازول محافظة الحديدة الأستاذ وليد القديمي أن مليشيا الإرهاب الحوثي داهمت "منازل المواطنين في عدة قرى تابعة لمنطقة الحسينية والجروبه بمديرية بيت الفقية ، ونهبت بصائر أراضيهم (أوراق ملكية الأراضي) التى يستفيد منها اكثر من 5 الف مواطن في الزراعة ، في سعي منها لمصادرتها بقوة السلاح.

وأضاف القديمي ان المليشيات الحوثية "ضربت النساء واعتقلت المشائخ وكبار السن والوجهاء وزجت بهم في السجون ساعية الى اجبارهم على التنازل عن ممتلكاتهم والتوقيع في محاضر من اجل الإفراج عنهم".

ودعا القديمي بعثة الأمم الكتحدة "اونمها" والمبعوث الأممي ومنظمات المجتمع المدني لحقوق الانسان للتدخل العاجل وإنقاذ المواطنين من جرائم مليشيات الحوثي.

كما دعا الى سرعة الافراج عن من تم اعتقالهم بقوة السلاح وعلاج من اصيبوا اثناء الاعتداءات ومنهم

وكانت مصادر إعلامية قالت، إن عدد المختطفين من أبناء المنطقة ارتفع إلى أكثر من 100 مواطن، فيما مصير العشرات من الشباب الذين دافعوا عن منازلهم ومزارعهم بالعصي والأيدي مجهول في ظل استمرار الحملة العسكرية الحوثية بحق أبناء المنطقة.

واكدت المصادر اختطاف مليشيا الحوثي لـ ٨ من الجرحى والمصابين من أبناء قرى "القصرة"، كانوا أسعفوا لتلقي العلاج في عيادات منطقة الحسينية ومديريتي الجراحي وزبيد المجاورتين.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية