مصادر حقوقية.. التشكيلات العسكرية التابعة للانتقالي تواصل اختطاف المواطن "احمد سعيد بارحمه"

أكدت المحامية اليمنية رئيس مؤسسة دفاع للحقوق والحريات هدى الصراري استمرار التشكيلات العسكرية التابعة للانتقالي المدعومة من الامارات في إخفاء المواطن "احمد سعيد عوض بارحمه" منذ اعتقاله في يوليو 2021.

وقالت المحامية الصراري في سلسلة تغريدات على حسابها بتوتر أن "المخفي قسرا احمد سعيد عوض بارحمه (56)عاما تم التقطع له مع عائلته عند قدومه من حضرموت الى عدن لعلاج ابنته الكبرى التي تعاني مرض خبيث".

وأضافت أنه عند وصول المواطن بارحمه إلى "نقطة امنية في ابين تم خطفه واخفاءه حتى اللحظة وانكار وجوده وعند بحث اسرته لدى الجهات الامنية تنكر وجوده والبعض يخبرها انه مات".

وأشارت الصراري أن زوجة المخفي "اضطرت وهي امية لبيع انبوبة الغاز ورهن منزلها حتى تغطي نفقة تكلفة البحث عنه حتى أخبرها عددا من المعتقلين المفرج عنهم الذين خرجوا من قاعة الوضاح ان زوجها هناك بتهمة انفجار عبوة ناسفة بيده، بينما التقارير الطبية تؤكد انه تعرض لإصابة عمل بترت كفه الايسر واصابته بعاهة".

وناشدت الصراري النائب العام ورئيس مجلس القيادي الرئاسي التدخل "لإيجاد حل جذري للممارسات الخارجة عن اطار القانون من قبل التشكيلات المسلحة واغلاق قاعة الوضاح واحالة كل المخفيين والمعتقلين فيها للنيابة العامة لمحاكمتهم واثبات التهم ضدهم او الافراج عنهم".. مؤكدة أن "ما يحدث جريمة انسانية لا ينبغي السكوت عنها".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية