الاشتباه في حدوث تخريب.. تسرب للغاز من خط أنابيب ستريم 2 الروسي إلى بحر البلطيق

رُصد تسرّب غير مفسّر للغاز في موقعيْن من خط أنابيب "نورد ستريم 1" الذي يربط روسيا بألمانيا في بحر البلطيق، غداة الإعلان عن تسرّب غاز في "نورد ستريم 2"، على ما أعلنت الثلاثاء السلطات الدنماركية والسويدية، ما أثار شكوكًا حول أعمال تخريبية في الخطّين الخارجين عن الخدمة بسبب تداعيات حرب أوكرانيا.

وطلبت السلطات الدنماركية من السفن الابتعاد لمسافة يبلغ نصف قطرها خمسة أميال بحرية عن منطقة قبالة جزيرة بورنهولم بعد تسرب للغاز خلال الليل من خط أنابيب نورد ستريم2  المملوك لروسيا في بحر البلطيق.

وقالت الحكومة الألمانية إنها على اتصال بالسلطات الدنماركية وتعمل مع سلطات إنفاذ القانون المحلية لمعرفة سبب انخفاض الضغط في خط الأنابيب بشكل مفاجئ. وأحجمت وزارة الطاقة الدنماركية عن التعليق.

ويمثل خط الأنابيب نورد ستريم2 إحدى النقاط الساخنة في حرب الطاقة المتصاعدة بين أوروبا وموسكو منذ الحرب في أوكرانيا في فبراير والذي أضر بالاقتصادات الغربية الرئيسية وأدى إلى ارتفاع أسعار الغاز.

 وقالت وكالة الطاقة الدنماركية في بيان "حدث تسرب اليوم في خط أنابيب نورد ستريم 2 في المنطقة الدنماركية".

 وأضافت أن السلطات البحرية الدنماركية أصدرت تحذيرا ملاحيا وفرضت طوقا حول خط الأنابيب كون التسرب "يشكل خطرا على حركة السفن".

وذكرت الشركة المسؤولة عن نورد ستريم 2 أن الضغط في خط الأنابيب، الذي كان يحتوي على بعض الغاز المحكم بالداخل على الرغم من عدم تشغيله، انخفض من 105 إلى سبعة بارات خلال الليل.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية