تربية تعز: استهداف المليشيات للمدارس جريمة حرب لاينبغي السكوت عليها
أدان مكتب التربية والتعليم بمحافظة تعز بأشد العبارات القصف الإرهابي الجبان لجماعة الحوثي على حي المطار بمديرية المظفر والذي تسبب بإصابة 3 أطفال بإصابات خطيرة اثناء عودتهم من مدرسة(احمد فرج بمديرية المظفر).
 
وقال المكتب في بيان إن "الطالبين محمد ناصر فارع - 10 سنوات وبدر ناصر المجنحي8 سنوات بترا الرجل،و الطالب هاشم ناصر المجنحي9 سنوات أصيب بشظايا في مناطق متفرقة من الجسم.
 
واعتبر مكتب التربية ذلك جريمة تضاف إلى جرائم المليشيا ضد الأطفال والطلاب والمنشآت التعليمية.
 
وأكد أن عشرات الآلاف من الأطفال من طلاب المدارس بالمحافظة يواجهون شبح الموت والخوف والرعب بكل لحظة نتيجة قذائف ميليشيا الحوثي وهجماتهم الاجرامية على المدارس والأحياء السكنية، والتي تأتي ضمن سلسلة من الانتهاكات والجرائم المستمرة من قِبل الميليشيا الحوثية الانقلابية ضد المدنيين.
 
 وقال إن استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المستمر للمدارس وغيرها من الأعيان المدنية، تعد جريمة حرب لا ينبغي السكوت عنها، وتمثل انتهاكاً واضحاً وصارخاً للقانون الدولي، ولواجبات المجتمع الدولي في حماية المدنيين .
 
وطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمنظمات الدولية بحماية المدنيين بتعز وممارسة مزيد من الضغوط لردع الميليشيا الانقلابية وإيقافها عن استهداف المدارس والأحياء السكنية والمدنيين  بالمحافظة.
 
وجدد مكتب التربية  بالمحافظة التأكيد على أن استهداف ميلشيا الحوثي للطلاب وللمنشآت التعليمية لن يثني مكتب التربية والعاملين في القطاع التربوي وجميع ابناء المحافظة عن الالتفاف حول أهداف وقيم ومعاني ثورات الوطن المجيدة 26سبتمبر و14اكتوبر واللتان صنعتا فجر الحرية والاستقلال وكان لهما الفضل في القضاء على الكهنوت الامامي والاستعمار الخارجي ومخلفاتهما.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية