مليشيات الحوثي تسهل عملية هروب سجناء متهمين بجرائم قتل من سجن رداع المركزي

تمكن متهمون بقضايا جسيمة الأحد، من الفرار من داخل السجن المركزي بمدينة رداع في محافظة البيضاء.

وقالت مصادر محلية إن اثنين من نزلاء السجن المركزي برداع، "متهمين بقضايا قتل تمكنا من الفرار الأحد من داخل السجن المركزي المحاط بحراسة مشددة، وسط اتهامات متبادلة بين مدير شرطة محافظة البيضاء المدعو (أبو حسين العربجي) ورئيس مصلحة السجون المعينين من جماعة الحوثي" وفقاً لـ "لمصدر ونلاين".

وتشير المصادر إلى أن الحراسة الأمنية التابعة للمليشيا الحوثية في السجن قدمت تسهيلات لتهريب السجينان اللذان ينتميان إلى قبيلة آل شربة برداع، وهما متهمان بجرائم قتل؛ الأمر الذي قد يتحول إلى قضايا ثأر بين القبائل في المحافظة".

وتأتي الحادثة بعد أيام فقط من اقتحام مسلحين من قبيلة ريام المخزون البشري لمليشيا الحوثي للسجن المركزي برداع وتهريب أحد أتباعهم يدعى " مسعد فيصل الريامي" المتهم بقتل المواطن " محمد أحمد علي العبسي" بالتنسيق مع إدارة السجن.

ووفق سكان محليين فإن "الهدف من تهريب ثلاثة من نزلاء السجن المركزي برداع اليوم هو التغطية على اقتحام مليشيا الحوثي من قبيلة ريام الهاشمية قبل أيام للسجن وقيامهم بتهريب أحد المسلحين التابعين للجماعة المحكوم عليه بالإعدام في جريمة قتل ونهب المواطن العبسي".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية