ملتقى أبناء حزم العدين يستنكر مقتل الشاب زكريا عبدالله ويطالب بمحاكمة القاتل

ادان ملتقى ابناء حزم العدين مقتل الشاب زكريا عبدالله علي قاسم، الذي تم الاعتداء عليه وقتله يوم الأحد 2022/11/13، وبطريقة مروعة ووحشية تتعارض مع اعراف وقيم وشهامة المجتمع الشبواني، من قبل أحد المسلحين بمحافظة شبوة.

وقد كان المواطن زكريا يعمل محاسباً في كافتيريا الأمين في مدينة عتق، وهو شخص مسالم وأعزل من كل شيء إلا من المسؤولية الأُسرية التي دفعته إلى الذهاب الى شبوة للعمل وإعالة أسرته.

وفي البيان الذي أصدره عصر اليوم شكر ملتقى أبناء الحزم سلطات الأمن في محافظة شبوة والتي قامت بواجبها، ومسؤوليتها الأمنية، وتحركت عقب الجريمة البشعة، وألقت القبض على مرتكب الجريمة الذي قتل الشاب زكريا، وجرح آخرين من عمال الكافتيريا، وإيداعه السجن.

وطالب البيان محافظ محافظة شبوة ومدير الأمن في المحافظة وكل الجهات المسئولة بسرعة محاكمة الجاني، لينال جزاءه العادل، بما يضمن صون الدماء، وحفظ الأنفس البريئة، وحماية الأبرياء العزّل.

وأثنى البيان على موقف ابناء شبوة الشرفاء الذين استنكروا جريمة الاعتداء والقتل المروعة التي أودت بحياة زكريا عبدالله أحد ابناء محافظة إب مديرية حزم العدين ، وأعلنوا تضامنهم مع الضحايا، وهذا الموقف المشرف يؤكد أصالة ونبل ابناء شبوة.

وتقدم البيان بخالص التعازي والمواساة لأسرة الشهيد زكريا عبدالله علي قاسم، متعهداً بالاستمرار بمتابعة القضية عبر الجهات المسئولة في شبوة، حتى يأخذ القاتل جزاءه العادل.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية