مليشيات الحوثي تفرض حصارا خانقا على قرية في إب وتمنع سكانها من الخروج أو الدخول

فرضت مليشيات الحوثي الارهابية حصارا خانقا على إحدى القرى بمحافظة إب، ومنعت سكانها من الخروج أو الدخول.

وقالت مصادر محلية إن مليشيا الحوثي تواصل فرض حصار على أهالي منطقة "النهوي" بعزلة "العربيين" بمديرية السياني جنوبي محافظة إب منذ الخميس الماضي عقب اقتحام القرية وترويع الأهالي.

وأوضحت المصادر أن مليشيا الحوثي نشرت عشرة أطقم ومدرعات بعدد من مداخل القرية والطرق المؤدية إليها وقامت بتفتيش الأهالي وقيدت حركتهم مانعة الخروج أو الدخول للقرية إلا بشروط معقدة ضيقت حياة الأهالي الذين طالبوا بإخراج المليشيا ورفع حصارها على منطقتهم.

وأشارت المصادر إلى أن المليشيا شنت الحملة الكبيرة على منطقتهم وقيدت حركتهم بهدف القبض على نجل قيادي حوثي من أبناء المنقطة، قتل والده برصاص المليشيا قبل أشهر.

يذكر أن القيادي الحوثي "أحمد حمود الغانمي" والذي كان يعمل مشرفا اجتماعيا للمليشيا بالمنطقة لقي مصرعه قبل أشهر، برصاص مليشيا الحوثي، نتيجة خلافات بينية، الأمر الذي دفع نجله الذي كان برفقته أثناء الحادثة للرد على العناصر التي قتلت والده وتمكن من قتل عنصرين عقب مقتل والده.

وألمحت المصادر إلى أن مواصلة المليشيا للحصار على القرية قد يفجر مواجهات مسلحة خصوصا وأن أسرة بيت الغانمي التي تسكن القرية، تحظى بثقل واسع في الأوساط القبلية بمديرية السياني حيث يجري تحشيد مسلح لأبناء القبيلة يهدف لرفع الحصار عن المنطقة ووضع حد للمعاناة التي يعيشها الأهالي جراء الحصار الذي يتواصل لليوم السابع على التوالي

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية