مسلح حوثي يقتل شقيقته وآخر يردي أخاه الأكبر

في أحدث جرائم قتل الأقارب المتصاعدة، في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية، الذراع الإيرانية في اليمن، أقدم مسلحان حوثيان، على قتل شقيقيهما بعمليتين منفصلتين في محافظة ذمار، وسط اليمن.

وأفادت مصادر محلية، أن مسلحاً حوثياً يدعى جلال الفقيه الديلمي، من أبناء قرية السنام بمديرية جهران، أقدم على قتل شقيقته ولاذ بالفرار.

وأضافت، أن الجاني قام بمنع شقيقته من حضور عرس لأنسابه، وعندما علم أن أولادها أصروا على حضورها اعترض لها في الطريق وقتلها.

وفي سياق متصل، أقدم مسلح حوثي من أبناء قرية المجهل بمديرية عنس، على قتل شقيقه الأكبر بثلاث طلقات نارية في رأسه على خلفية رفض الأخير بيع أرض زراعية يملكانها.

وارتفع منسوب جرائم قتل الأقارب في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي بشكل لافت، ما يعيده مراقبون إلى الأفكار التي عبأتها الميليشيا في عقول المنتمين لها أثناء إقامة الدورات الطائفية.

وكان تقرير حقوقي، كشف عن مقتل وإصابة 161 مواطناً يمنياً برصاص أبنائهم الأطفال المجندين لدى ميليشيا الحوثي الإرهابية، منذ مطلع العام 2021م، تحت تأثير دورات الشحن والتعبئة الطائفية الإرهابية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية