الحكومة اليمنية تطالب الأمم المتحدة بموقف واضح من جرائم مليشيات الحوثي

طالبت الحكومة اليمنية المجتمع الدولي باتخاذ موقف واضح من جرائم وانتهاكات مليشيات الحوثي المستمرة في حق أبناء الشعبي اليمني مستغلة الاتفاقات الأممية.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، إن تصعيد جماعة الحوثي عمليات نهب أراضي ومزارع المواطنين في مديريات محافظة ‎الحديدة، وآخرها نهب مساحات واسعة في قرى المحابيب والقعابل والغوانم بمديرية بيت الفقيه بقوة السلاح واعتقال تسعة من أبناء تلك القرى، أحد نتائج تنصل المليشيا من تنفيذ اتفاق السويد.

ونقلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ)، عن الارياني قوله إن بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "اونمها" تكتفي بموقف المتفرج من جرائم السلب والنهب المنظم الذي تمارسه مليشيا الحوثي منذ انقلابها على الدولة بحق ابناء تهامة، وتحويل أراضيهم ومزارعهم إلى مواقع عسكرية واستثمارات خاصة، والتي تصاعدت وتيرتها منذ اتفاق السويد.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الاممي والامريكي وبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (اونمها) بموقف واضح من هذه الجرائم النكراء، ووقف استغلال مليشيا الحوثي السافر لاتفاق ستوكهولم لنهب ممتلكات أبناء تهامة، وتصنيف مليشيا الحوثي جماعة ارهابية.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية