أمريكا وإسرائيل تنفيان قصف العاصمة صنعاء


نفى الاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة، يوم السبت، تنفيذ هجوم في العاصمة اليمنية صنعاء وسبب انفجارات كبيرة يوم الخميس.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال دانييل هاغاري عند إجابته على تساؤلات الصحفيين إن كانت “تل أبيب” وراء الهجوم: “فيما يتعلق بالضربات، لا يمكنني التعليق إلا على الأمور المتعلقة بالجيش الإسرائيلي، ولن أعلق على ما لم يفعله الجيش الإسرائيلي”.

وأضاف: “اليمن والحوثيون يبقيان المنطقة بأكملها مشغولة، وليس فقط إسرائيل، بل وأيضاً الولايات المتحدة والدول العربية الأخرى”.

وكانت وسائل إعلام سعودية قالت إن الاحتلال الإسرائيلي قصف مستودعات صواريخ وطائرات مسيّرة في “فج عطان”.

من جهتها نفت المتحدثة باسم البنتاغون سابرينا سينغ “أستطيع أن أؤكد أن القوات الأميركية لم تنفذ هذا الهجوم”. في إجابتها على تساؤل إن كانت “إسرائيل” وراء هجوم “فج عطان”.

ومركز صوفان للدراسات الأمنية (أمريكي)، قال يوم الجمعة، أن الانفجارات التي شهدتها صنعاء كانت نتيجة غارات جوية أمريكية استهدفت مستودعاً لصواريخ الحوثيين.

ويوم الخميس، وقع انفجار عنيف، في منطقة جبل عطان العسكرية الخاضعة لسيطرة الحوثيين بالجهة الغربية ” شوهدت ألسنة النيران والدخان”، وتباينت تصريحات الحوثيين بين “تفجير ذخائر كانت للتحالف العربي” وانفجار محطة تعبئة للغاز!

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية