مباحثات يمنية أمريكية حول رد مختمل على تهديدات الحوثي للملاحة الدولية


بحث وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك، السبت مع المبعوث الأميركي الى اليمن تيموثي ليندركينغ، تهديدات الحوثيين لأمن الملاحة الدولية في البحر الأحمر

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن الجانبيين ناقشا -خلال اللقاء على هامش مشاركته في اعمال منتدى صير بني ياس في دبي تهديدات الحوثيين لأمن الملاحة الدولية وتأثيراتها على الامن والاستقرار الاقليمي والدولي.

وجدد بن مبارك موقف مجلس القيادة الرئاسي والتزامها بنهج السلام الشامل والمستدام في اليمن وفقًا لمرجعياته الثلاث المتفق عليه وطنيا واقليميا ودوليا، ودعم جهود الاشقاء والأصدقاء الرامية احياء عملية السلام.

من جانبه، أكد المبعوث الأمريكي دعم بلاده لمجلس القيادة الرئاسي وحكومته الشرعية ومساندة جهودها ووقوفهم مع الحل السياسي السلمي لاستعادة الأمن والاستقرار وإحلال السلام في اليمن.

وكان موقع بلومبيرج الأمريكي كشف عن عملية تشاور بدأتها الولايات المتحدة مع حلفائها من دول الخليج حول رد عسكري محتمل ضد مليشيات الحوثي، ردا على هجماتهم الجريئة المتزايدة على السفن في البحر الأحمر.

وقال الموقع إن المحادثات لاتزال في مرحلة أولية، بينما يفضل شركاء واشنطن الدبلوماسية على الجهود المباشرة، معتبرا إجراء النقاشات في هذا الجانب يؤكد مدى جدية واشنطن في التعامل مع التهديد.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية