في أفدح خسارة يومية لها.. إسرائيل تعترف بمقتل 24 ضابطاً وجندي في غزة


أقر جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء بمصرع 24 جنديا إسرائيليا في قطاع غزة، وهو أكبر عدد من القتلى في يوم واحد منذ بدء الحرب في أكتوبر تشرين الأول.

وأوضح هاغاري أن مقتل العسكريين الـ21 أتى نتيجة قصف عمارتين بقذيفة صاروخية في مخيم المغازي كانوا يضعون المتفجرات حولهما، مشيرا إلى أن عملية إنقاذ الجنود من تحت الأنقاض استمرت لساعات طويلة الليلة الماضية.

وأضاف "ما زلنا ندرس ونحقق في تفاصيل الحادث وأسباب الانفجار". وكان الجيش قد قال في وقت سابق إن ثلاثة جنود قتلوا في هجوم منفصل بجنوب غزة.

وأكد الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ أن صباح اليوم شديد الصعوبة على إسرائيل مع الإعلان عن الأعداد الكبيرة لقتلى الجيش، فيما قال وزير الدفاع يوآف غالانت إن هذه الحرب ستحدد مستقبل إسرائيل، ويأتي مقتل الجنود لتحقيق أهداف الحرب، وفق تعبيره.

كما وصف وزير الطاقة الإسرائيلي إيلي كوهين مقتل الجنود وسط قطاع غزة بـ"الثمن الباهظ للغاية"، في حين أكد وزير المالية بتسلئيل سموترتيش أن صباح اليوم يعد "كارثيا ومفجعا" لإسرائيل.

وبذلك، يرتفع إجمالي قتلى جيش الاحتلال إلى 221 قتيلا منذ بدء الاجتياح البري جراء الاشتباكات المستمرة مع المقاومة الفلسطينية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية