مرصد الحريات الإعلامية يدين احتجاز الصحفي جعبور

أدان مرصد الحريات الإعلامية في اليمن الاحتجاز الذي تعرض له الصحفي علي جعبور في إحدى النقاط العسكرية بمدينة عدن.

وفي البلاغ الذي تلقاه المرصد من الصحفي جعبور أفاد فيه تعرضه للاحتجاز والتهديد من قبل قيادة نقطة الوهط العسكرية في المدخل الغربي لمدينة عدن التابعة لقوات طوق عدن، والتحقيق معه في غرفة ضيقة وغير نظيفة والإفراج عنه بعد أكثر من ست ساعات من احتجازه.

وحمل المرصد في بيانه "الأجهزة الأمنية بمدينة عدن مسؤولية ما تعرض له الصحفي جعبور" مطالباً "باحترام حريات الرأي والتعبير والتوقف عن التعامل بهذه الطريقة الغير قانونية من خلال إيقافهم وتهديهم وتفتيش تلفوناتهم وأجهزتهم الإلكترونية، خصوصا في النقاط الرئيسية لمداخل عدن التي خلقت حالة من الخوف والقلق لكل صحفي يمر منها".

وهذه لست المرة الأولى التي يتعرض فيها الصحفي جعبور لممارسات تعسفية على خلفية نشاطه الإعلامي، فقد أقدمت جماعة الحوثي في العام 2016 على اقتحام منزله واعتقال والده والإفراج عنه بعد شهر من اعتقاله وإجباره على توقيع وثيقة يتبرأ فيها من ابنه، وفي العام 2018 تعرض للاحتجاز في نقطة الفلج في مأرب على خلفية عمله في صحيفة البيان الإماراتية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية