البنتاغون يكشف عن وقوع 36 هجوماً حوثياً في البحر الأحمر منذ نوفمبر

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أمس الثلاثاء، أن جماعة الحوثيين في اليمن شنت 36 هجوماً على سفن تجارية في البحر الأحمر وخليج عدن منذ 19 نوفمبر، في وقت قالت فيه الجماعة، المسيطرة على العاصمة صنعاء، إنها مستعدة لمواجهة طويلة مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

وأكد قائد الأسطول الخامس الأمريكي تشارلز برادفورد كوبر، أمس الأول الاثنين أن صواريخ ومسيّرات الحوثيين يمكن أن تضرب هدفها في البحر الأحمر خلال 75 ثانية بمجرد إطلاقها، في حين لا تملك القوات الأمريكية هناك سوى ما بين 9 و15 ثانية لاتخاذ قرار بإسقاط صاروخ أو مسيّرة حين يطلقها الحوثيون.

وأكد كوبر، في مقابلة مع قناة «سي بي إس» الأمريكية، أنه لم يسبق لأحد استهداف سفن تجارية أو سفن البحرية الأمريكية بصواريخ باليستية.

واتهم كوبر إيران بدعم الحوثيين في اليمن بالمعلومات الاستخبارية لاستهداف الجيش الأمريكي، فيما حث وزير الدفاع البريطاني غرانت شابس، أمس الثلاثاء، طهران على استخدام نفوذها على الحوثيين وفصائل مسلحة أخرى بالمنطقة لخفض التصعيد. وأضاف شابس، في حسابه على منصة إكس: «نحن مستمرون في العمل مع الولايات المتحدة من أجل تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط».

وقال مسؤول إيراني مطلع على مداولات صينية-إيرانية، إن بكين أوعزت لطهران بالطلب من الحوثيين ضبط النفس.

ونقلت وكالة رويترز عن 4 مصادر إيرانية ودبلوماسي، أن مسؤولين صينيين طلبوا من نظرائهم الإيرانيين المساعدة في كبح الهجمات التي يشنّها الحوثيون على السفن في البحر الأحمر، وإلا فإن ضرراً قد يلحق بالعلاقات التجارية مع بكين. وذكرت المصادر الإيرانية المطلعة أن المناقشات بشأن الهجمات والتجارة بين الصين وإيران جرت خلال اجتماعات عدة عُقدت مؤخراً في بكين وطهران.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية