لليوم الـ120 يواصل الاحتلال الإسرائيلي اعتداءه على قطاع غزة وحصيلة جديدة للضحايا


مع دخول الحرب على غزة يومها الـ120، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي غاراته العنيفة على مناطق متفرقة من القطاع، مخلفاً وراءه عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، وسط تخوفات من تفاقم الأزمة الإنسانية بفعل شحّ المواد الطبية والمساعدات الغذائية، فيما تستمر الاشتباكات العنيفة في محاور عدة.

ولليوم الثالث عشر على التوالي، تحاصر آليات الاحتلال العسكرية مستشفى الأمل بخانيونس من الجهات الأربعة، وتمنع خروج أو دخول أي أحد إلى مباني المستشفى والجمعية، بما فيها حركة طواقم الإسعاف، في وقت حذر فيه الهلال الأحمر الفلسطيني من دخول مرضى الكلى في حالة الخطر جراء تعذّر نقلهم إلى مستشفيات أخرى بسبب استمرار الحصار ونقص الأوكسجين.

وفي أحدث إحصائياتها، قالت وزارة الصحة في غزة إن الاحتلال الاسرائيلي ارتكب 13 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة، راح ضحيتها 112 شهيداً و148 جريحاً خلال الـ24 ساعة الماضية، ما يرفع حصيلة الحرب الإسرائيلية على غزة إلى 27,131 شهيداً و66,287 جريحاً منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ميدانياً، تواصل فصائل المقاومة الفلسطينية استهداف جنود وآليات الاحتلال المتوغلة في مناطق متفرقة من جنوب قطاع غزة، إذ أعلنت كتائب "القسام" أن عناصرها تمكّنوا من الإجهاز على 15 جندياً إسرائيلياً من مسافة صفر في منطقة الجوازات غرب مدينة غزة، فيما أكدت "سرايا القدس" أنها تمكنت من استهداف قوة إسرائيلية قوامها 10 جنود بقذيفة TPG. وأشارت إلى أنها أوقعتهم بين قتيل وجريح، إثر تحصّنهم بأحد المنازل في حيّ الأمل غربيّ خانيونس، جنوبي القطاع.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية