مسؤول محلي: مليشيات الحوثي تنقل أسلحة الى داخل الاحياء السكنية في الحديدة


اتهمت السلطات التابعة للحكومة الشرعية في محافظة الحديدة (غربي اليمن)، اليوم الاثنين، مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، بنقل معدات عسكرية إلى الأحياء السكنية في مركز المحافظة، مبدية خشيتها من تعرض المدنيين للخطر.

وقال إعلام السلطة المحلية في المحافظة في منشور مقتضب على حسابها بالفيس بوك: "مليشيات الحوثي الإرهابية تنقل معداتها العسكرية للأحياء السكنية بالحديدة لجعل المدنيين وممتلكاتهم عرضة للاستهداف".

واتهم وكيل أول محافظة الحديدة وليد القديمي، في تدوينة له على منصة إكس، السبت، مليشيا الحوثي بالإحتماء بالمدنيين وجعلهم دروعاً بشرية للغارات الأمريكية البريطانية.

وقال، إن "مليشيا الإرهاب الحوثي تعود مجدداً لنقل معداتها العسكرية والصواريخ للأحياء السكنية ومزارع المواطنين، لجعلهم وممتلكاتهم عرضه للاستهداف ودروع بشرية تحتمي بها أمام الضربات الأمريكية البريطانية، وتعريض أبناء اليمن للمخاطر، استمراراً لمزايدتها في نصرة غزة".

وفي الساعات الماضية أعلنت وسائل إعلام تابعة للحوثيين عن تعرض مواقع خاضعة لها في منطقة راس عيسى ومديرية الزيدية بمحافظة الحديدة، لـ 11 غارة أمريكية وبريطانية.

ومنذ 12 يناير الماضي، يشن تحالف عسكري بقيادة الولايات المتحدة غارات جوية يقول إنها تستهدف مواقع للحوثيين في مناطق مختلفة من اليمن، رداً على هجمات الحوثيين على سفن الشحن في البحر الأحمر وخليج عدن.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية