إسرائيل تواصل مجازرها في غزة وحصيلة الشهداء تتجاوز 28 ألفاً


يواصل طيران الاحتلال في اليوم الـ127 للحرب شنّ غارات متفرقة على مناطق القطاع المدمر، موقعاً عشرات الشهداء والجرحى، في حصيلة مأساوية باتت تتكرر يومياً.

وشنّ طيران الاحتلال الإسرائيلي غارات عنيفة على رفح في ساعة مبكرة من ليل السبت، وسط مؤشرات على اقتراب عملية برية تدميرية يُعدّ جيش الاحتلال لإطلاقها في المدينة المكتظة بالنازحين قرب الحدود المصرية مع قطاع غزة.

وارتفعت السبت، حصيلة الحرب على قطاع غزة التي تُحاكم إسرائيل إثرها بتهمة الإبادة الجماعية، لتبلغ "28 ألفا و64 شهيدا، و67 ألفا و611 مصابا منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي".

وأفادت وزارة الصحة بغزة، في بيان، بـ"ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 28 ألفا و64 شهيدا، و67 ألفا و611 مصابا منذ السابع من أكتوبر".

وأضافت: "الاحتلال الإسرائيلي يرتكب 16 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 117 شهيدا و152 إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية".

وذكرت الوزارة أنه "ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، يمنع الاحتلال طواقم الإسعاف والدفاع المدني من الوصول إليهم".

يأتي ذلك بينما تدخل الحرب الإسرائيلية على غزة شهرها الخامس، ومعظم ضحاياها من الأطفال والنساء، وفق السلطات الفلسطينية، كما تسببت في "دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة"، بحسب الأمم المتحدة.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية