الصحة العالمية: نصف سكان السودان في حاجة ماسة لمساعدات إنسانية

قال مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، السبت، إن نصف سكان السودان في "حاجة ماسة" للمساعدات الإنسانية.

وأفاد المسؤول الأممي على منصة "إكس" بأن "نصف سكان السودان في حاجة ماسة للمساعدات الإنسانية. الاحتياجات الصحية هائلة، حيث يعاني نحو 3.4 ملايين طفل من سوء التغذية".

وأوضح أنه رغم الاحتياج الكبير في السودان إلا أن "الأزمة المروعة لا تحظى بالاهتمام الدولي الكافي".

وأضاف: "ما يزال ملايين الأشخاص، وخاصة بولايات دارفور، محرومين من المساعدات الإنسانية المباشرة".

وناشد مدير الصحة العالمية بتوفير "وصول آمن إلى جميع المناطق المتضررة من النزاع، لتتمكن المنظمة وشركاؤها من حماية الفئات الأكثر ضعفا" في البلاد.

وبحسب الأمم المتحدة، فقد نحو 14 ألف شخص حياتهم، ونزح 8 ملايين آخرين جراء الاشتباكات بين الجيش وقوات الدعم السريع شبه العسكرية في السودان، حيث وقعت "أكبر حالة نزوح" بالعالم، وربما ستشهد البلاد "أكبر أزمة جوع" في العالم.

ووفقًا لأحدث تقرير لبرنامج الأغذية العالمي بتاريخ 5 فبراير/ شباط الماضي، لا يستطيع 19 مليون طفل سوداني من الذهاب إلى المدرسة بسبب الحرب الأهلية، ويحتاج 25 مليون شخص، أي ما يعادل نصف السكان تقريبًا إلى المساعدة، ويعاني ما يقرب من 18 مليون سوداني من انعدام الأمن الغذائي الحاد، ويعاني 5 ملايين منهم من الجوع.

وعلى الرغم من قرار مجلس الأمن القاضي بوقف الأعمال القتالية خلال شهر رمضان في السودان، تستمر الاشتباكات بين الأطراف المتحاربة.

ومنذ منتصف أبريل/ نيسان 2023 يخوض الجيش السوداني و"الدعم السريع" حربا خلّفت حوالي 13 ألفا و900 قتيل وأكثر من 8 ملايين نازح ولاجئ، وفقا للأمم المتحدة.

الاناضول

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية