التحذير من اقدام مليشيات الحوثي على اعدام 11 مواطناً من أبناء تهامة


حذرت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات في اليمن من محاولة إعدام 11 مواطنًا من تهامة على خلفية تهمة التخابر مع الولايات المتحدة، معتبرة ذلك جزءًا من سلسلة جرائم ترتكبها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

وفي بيان لها، أدانت الشبكة بشدة هذه الجريمة واستنكرت استخدام مليشيات الحوثي القضاء كوسيلة لقمع المعارضين والمدنيين.

واعتبرت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات ان جريمة إعدام أبناء تهامة، بأنها واحدة من أبشع الجرائم الحوثية التي ارتكبت ضد المدنيين اليمنيين بدم بارد.

وأكدت الشبكة أن المليشيات الحوثية تسعى لإسكات الأصوات الحرة بكل الوسائل الإرهابية المتاحة.

ولفتت الشبكة إلى انه ومنذ انقلابها، استخدمت المليشيا القضاء لمصالحها السياسية، حيث أصدرت أحكام إعدام بحق مئات المعارضين، بما في ذلك القيادات السياسية والصحفيين والناشطين.

وأشارت الشبكة إلى أن هذه الجرائم تشكل انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي، داعية المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان إلى التدخل العاجل لإيقاف هذه الأحكام الجائرة والعمل على إنهاء معاناة المعتقلين وإطلاق سراحهم.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية