الرئيس التركي: نطوّر قدراتنا الدفاعية رغم الحظر السري والعلني

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن حكومته تعمل باستمرار على تحسين قدرات تركيا الدفاعية رغم الحظر السري والعلني الذي تفرضه دول حليفة ضدها في بعض الأحيان.

جاء ذلك في كلمة موجهة عبر اتصال هاتفي إلى القوات التركية المشاركة في مناورات "ذئب البحر-2024" شرق البحر الأبيض المتوسط.

ولفت الرئيس أردوغان إلى أن التطورات الأخيرة في المنطقة تذكر مرة أخرى بمدى أهمية شعار "جيش قوي، تركيا قوية".

وقال: "انطلاقا من هذه الحقيقة، نبذل منذ 21 عاما (منذ تولي حزبه العدالة والتنمية الحكم في تركيا) جهودا مكثفة لزيادة قوة الردع لدى جيشنا الذي هو قرة أعيننا وتعزيز قدراته وتزويده بأحدث المعدات الدفاعية".

وشدد أردوغان على أن حكومته تولي أهمية كبيرة بشكل خاص لضمان أن تكون القوات البحرية التركية مجهزة على أعلى مستوى من حيث المعدات والأفراد.

وأشاد بالإنجازات التي حققتها الصناعات الدفاعية التركية، وخاصة سفينة "تي جي غي الأناضول" التي تعد أول سفينة للطائرات المسيرة القتالية في العالم، وطائرة قآن المقاتلة من الجيل الخامس، ومسيرات بيرقدار وقزيل إلما والعنقاء، فضلا عن أنظمة الدفاع الجوي والمدرعات وأنظمة الحرب الإلكترونية.

وأضاف الرئيس التركي: "نعمل باستمرار على تطوير قدراتنا الدفاعية على الرغم من الحظر السري والعلني الذي يفرضه حلفاؤنا في بعض الأحيان".

وتجري مناورات "ذئب البحر-2024" شرق البحر الأبيض المتوسط بين 7 و18 مايو/ أيار الجاري.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية