مسيرة مشاعل تضامنية مع الشعب الفلسطيني تجوب شوارع إسطنبول
شهدت شوارع مدينة إسطنبول التركية مسيرة حاشدة بالمشاعل المضاءة، تعبيرًا عن التضامن مع الشعب الفلسطيني والتنديد بالاحتلال الإسرائيلي المستمر.
ونظمت هيئة الإغاثة الإنسانية "إي ها ها" هذه المسيرة التي انطلقت من أمام مسجد السلطانة مهرماه في منطقة الفاتح بعد صلاة المغرب يوم أمس، تحت شعار "نسير بالمشاعل من أجل إنهاء الاحتلال وحرية فلسطين".

وتوجه المشاركون في المسيرة إلى ميدان السلطان أيوب، مرددين هتافات تندد بالمجازر الإسرائيلية وتؤكد على التضامن مع الشعب الفلسطيني المكافح.

وفي بيان قرأه محمد كسمان، رئيس هيئة الإغاثة في إسطنبول، أكد على أن الحرب الإسرائيلية على غزة لم تبدأ في تشرين الأول الماضي فحسب، بل تمتد جذورها إلى بداية الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وأشار كسمان إلى أن العالم شاهد الويلات التي لحقت بالشعب الفلسطيني، حيث تعرضت المساجد والمدارس والمستشفيات ومنازل المدنيين للقصف، وقتل العديد من النساء والأطفال والمسنين بشكل وحشي.
كما دعا إلى ضرورة التحرك العاجل لوقف هذه الحرب الظالمة وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وتأتي هذه المسيرة في أعقاب مسيرة مماثلة جرت في 18 مايو الماضي، حيث خرجت من أمام مسجد "آيا صوفيا" التاريخي وانتهت في ميدان أمينونو، في إشارة واضحة إلى أن الشعب التركي لا يزال متضامنًا مع القضية الفلسطينية العادلة.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.