تصفية أسير في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء والحكومة تدين الجريمة


أعلنت شبكة حقوقية يمنية عن وفاة الأسير ماجد محمد عبادي في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء بعد خمس سنوات من التعذيب والإخفاء القسري. واعتبرت الحكومة اليمنية الحادثة عملية تصفية جسدية.

وأفادت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات أن أسرة عبادي تلقت بلاغًا بوفاته وطُلب منها الحضور إلى صنعاء لاستلام جثمانه، وهو ثاني حادث من نوعه خلال أسبوع.

وأدانت الحكومة اليمنية على لسوان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني الجريمة بشدة، مطالبة المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة هذه الجرائم، ومشيرة إلى أنها تذكير بمأساة آلاف المختطفين والمحتجزين في معتقلات الحوثي.

وكانت مصادر كشفت أن الأسير عبادي، والذي ينحدر من قرية "محزف" بمديرية صبر الموادم في محافظة تعز أحد أسرى معركة آل جبارة في أغسطس 2019، وانه توفي داخل السجن، مرجحة أن تكون الوفاة نتيجة التعذيب، ما يرفع عدد الوفيات في سجون الحوثيين إلى حالتين خلال أسبوع وست حالات خلال شهرين.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.