بن مبارك يحذر من إغفال الحلول الجذرية للأزمة اليمنية ويدعو لتصحيح السرديات الإعلامية الخاطئة


حذر رئيس الحكومة اليمنية من خطورة إغفال الحلول الجذرية للأزمة اليمنية والتعامل معها من منظور إنساني فقط، مؤكدًا خلال جلسة الحوار الرئيسية بمنتدى الإعلام العربي في دبي، أن الحل يكمن في استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

وأشار إلى أن إحدى الإشكاليات التي أطالت أمد الحرب في اليمن هي التركيز على الجوانب الإنسانية للمشكلة بدلاً من معالجة جذورها الأساسية. وأوضح أن هذا النهج أدى إلى تعقيد الوضع وتأخر الحلول الحقيقية.

واتهم الحوثيين بالتهرب من استحقاقات السلام، مؤكدًا أن السلام يحتاج إلى شريك حقيقي وضغط دولي لدفع الحوثيين نحو التفاوض.

ونبه بن مبارك إلى أن الهجمات الحوثية على منشآت النفط أثرت سلبًا على اقتصاد اليمن، وحذّر من خطورة تهديد الحوثيين للملاحة الدولية في البحر الأحمر.

وأشار إلى أن الحل الأمثل للأزمة هو تمكين حكومة قوية قادرة على تقديم الخدمات للمواطنين والدفاع عن مصالحهم، مؤكدًا على ضرورة وجود شريك حقيقي للسلام، الذي لا يمكن تحقيقه بدون ضغط دولي على الحوثيين.

كما أشار إلى أهمية تصحيح السرديات الخاطئة حول الأزمة اليمنية، لافتًا إلى أن الإعلام يلعب دورًا حيويًا في التوعية واستيعاب المشاكل، خاصة في البلدان التي تعاني من الحروب.

واختتم رئيس الوزراء حديثه بالتأكيد على أهمية دعم التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، مشددًا على تصميم اليمن على التمسك بعروبته ودوره الاستراتيجي، معرباً عن تفاؤله بمستقبل اليمن، وعن ثقته في تحقيق السلام والاستقرار والتنمية في البلاد.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.