"أوبك بلس" تتجه لتحديد مستقبل الإنتاج وسط توقعات بتمديد الخفض


تعقد دول "أوبك بلس" اجتماعاً افتراضياً يوم غد الأحد لمناقشة مستويات الإنتاج المستقبلية وسط توقعات بتمديد الخفض الحالي، حيث تنتهي الحصص الحالية في نهاية يونيو.

ودعت السعودية بعض وزراء النفط في التحالف لزيارة الرياض، ومن المتوقع حضور وزراء من كازاخستان وروسيا والإمارات والكويت. وكان الاجتماع مقررًا في فيينا لكنه نُقل عبر الإنترنت وأجل يوماً.

ويتزامن هذا الاجتماع مع عدم اليقين حول توقعات الاقتصاد العالمي، مع ظهور بعض علامات النمو في الصين ومنطقة اليورو، بينما تستمر بيانات الولايات المتحدة في إلقاء ظلال من الشك. وأبقت "أوبك" على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط، مع تخفيضات الإنتاج الحالية البالغة 5.86 مليون برميل يومياً والتي تشمل 3.66 مليون برميل يومياً سارية حتى نهاية 2024 و2.2 مليون برميل يومياً حتى نهاية يونيو.

وتشمل مناقشات اجتماع "أوبك بلس" المحتملة تمديد جزء من تخفيضات الإنتاج حتى 2025 أو تمديد التخفيضات الطوعية حتى الربع الأخير من 2024.

وفشلت بعض الدول مثل العراق وكازاخستان في الالتزام بحصص الإنتاج المقررة، مع التزامهما بتعويض الإنتاج الزائد، فيما روسيا أعلنت تجاوز حصتها الإنتاجية في أبريل وتعهدت بتقديم خطة لتعويض ذلك.

ويتزامن الاجتماع مع طرح السعودية حصة جديدة من أسهم شركة "أرامكو"، حيث تسعى لجمع ما يصل إلى 12 مليار دولار من خلال بيع 1.545 مليار سهم، ما يمثل نحو 0.64 في المائة من أسهم الشركة.

ويعد هذا الطرح الثاني بعد الطرح الأولي في 2019 الذي شمل 1.5 في المائة من أسهم الشركة.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.