العملة الصعبة تختفي في صنعاء وصيارفة يكشفون السبب!

قالت مصادر مصرفية أن العملة الصعبة اختفت في شركات الصرافة خلال الأيام الماضية في صنعاء وباقي مناطق الحوثيين، بعد قرارات البنك المركزي التابع للحكومة بمهلة 60 يوماً للتعامل بالطبعة القديمة من العملة.


وقال صيارفة في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي إن إداراتهم منعتهم من صرف أي حوالة بالعملة الصعب.


واكد الصيارفة إن “التوجيهات تقتضي بسحب أكبر قدر من العملة الصعبة من السوق، وتجنب إخراجها”.


وقال متعاملون إن محلات الصرافة تسلم حوالاتهم بالعملة المحلية وليس بالسعودي أو الدولار.


واشتكى مواطنون في صنعاء من اجبار محلات الصرافة المواطنين على استلام حوالاتهم بالعملة المحلية بدلاً من الدولار.


الأمر ذاته في مدينة الحديدة الساحلية، حيث اكدت مصادر محلية أن محلات الصرافة ترفض تسليم الحوالات المالية بالدولار أو السعودي.


ويتوقع خبراء اقتصاد من أن يؤدي قرار البنك المركزي في عدن سحب العملة الطبعة القديمة قبل 2016 إلى تراجع قيمة الريال في مناطق الحوثيين، إلى جانب زيادة الطلب عليه من التجار لشراء المواد من الخارج بعد أن أوقف البنك التعامل مع البنوك التجارية التي كانت تقوم بالتعامل مع المؤسسات الدولية الخارجية، والحصول على امتيازات من البنك المركزي في عدن.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.