الكشف عن مصرع قيادي إيراني آخر بغارة جوية في الحديدة

قالت وسائل إعلام إيرانية رسمية أن قيادي آخر لقي مصرعه الى جانب الجنرال "وجيه الله مرادي" إثر الضربة الجوية الأمريكية البريطانية على مدينة الحديدة .

وذكرت ان الحرس الثوري الإيراني نعى العميد الإيراني "عبد الرسول قضاوي" الإيراني والذي يعتقد انه قتل في الغارة الجوية الأمريكية - البريطانية على أحد المباني في محافظة الحديدة غربي اليمن .

ويعد العميد عبد الرسول قضاوى احد القيادات العسكرية البارزة وقد شغل قائد فرقة النجف الثامنة التابعة للقوة البرية للحرس الثوري سابقاً وهو أحد مؤسسي الوحدات المدرعة التابعة للحرس الثوري واللواء المدرع فرقة كربلاء ٢٥.

ويأتي الاعتراف الإيراني بعد يومين فقط من إعلان مصرع الجنرال " وجيه مرادي" الذي دخل مع آخرون لليمن عن طريق التهريب لكن مقتله أصاب المليشيا الحوثية بالإحباط حيث يعد مرادي أحد كبار قادة ما يسمى فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني .

وتحاول وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية التقليل من أهمية مقتل قيادات الحرس الثوري الايراني وترجع سبب الوفاة للتعرض لوعكة صحية طارئة إلا أن وسائل الاعلام المعارضة دائما ما تؤكد ان هذه القيادات لقت مصرعها اما في مواجهات مع الجيش الوطني في اليمن او بضربات أمريكية في اليمن او في سوريا.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.