ضحايا في هجوم مُسيّر حوثية على حي سكني شرق تعز

أصيب مدنيان بإصابات بليغة، جراء قصف بطيران مُسيّر شنته مليشيا الحوثي الإرهابية، على حي سكني بمدينة تعز (جنوب غرب اليمن).


وقالت عضو اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، الحوقية، إشراق المقطري، في تدوينة على حسابها في منصة "إكس" اليوم الأربعاء، إن (عدنان قاسم ردمان) ونجله مهند، أصيبا إثر قصف بالطيران المسيّر نفذته مليشيا الحوثي على حي 7 يوليو السكني في مديرية القاهرة بمدينة تعز.


وأضافت أن القصف الذي تعرض له الحي السكني في تمام الساعة العاشرة والنصف من مساء أمس الثلاثاء، تسبب بإصابات بليغة لعدنان ونجله، اللذان تم نقلهما إلى مستشفى الثورة لتلقي العلاج.


يأتي ذلك استمراراً لجرائم مليشيا الحوثي بحق المدنيين في المدينة التي تحاصرها منذ أكثر من تسع سنوات.


وقبل أيام، نقلت الحقوقية "المشرقي" عن سكان مناطق التماس في مدينة تعز، إن مليشيا الحوثي تقوم باستحداث مواقع عسكرية في محيط معسكر الأمن المركزي، شرق المدينة، عبر شبكة الأنفاق وزيادة بناء المتارس الخاصة بالقناصين وتوسيع شبكة كاميرات المراقبة، ‏ونشر الألغام والعبوات الناسفة بين البيوت والأزقة وتوسعتها بأماكن أخرى على خطوط التماس.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.