من داخل المجلس السياسي.. تصريحات خطيرة لقيادي حوثي تمهد للإطاحة برؤوس كبيرة في الجماعة

أثارت التصريحات الأخيرة للقيادي الحوثي، سلطان السامعي، جدلًا واسعًا في الشارع اليمني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي والتي كشف السامعي خلالها عن اختراق تعيشه سلطة الانقلاب بصنعاء من قبل أجهزة استخباراتية دولية، وتحديدًا أمريكية وصهيونية، مشيرًا إلى أن شخصيات بارزة في الجماعة متورطة في هذا الاختراق.

وقال السامعي أن هذه الحقائق يجب أن يعرفها العالم، متوعدًا بمحاكمة المتورطين قريبًا! حد زعمه.

ولم يحدد السامعي هوية هؤلاء المتورطين ، فيما موعد محاكمتهم ما زالت تثير الكثير من التكهنات.

وتساءل البعض عما إذا كان السامعي يواصل ما بدأه رئيس ما يسمى بـ المجلس السياسي للجماعة، مهدي المشاط، حول الحديث عن خلايا أمريكية وخطة أمريكية تم العثور عليها في السفارة الأمريكية بصنعاء، أم أن هذا الكشف جاء بشكل منفصل ومن داخل المنظومة الحاكمة نفسها.

واعتبر مراقبون أن تصريحات السامعي تأتي كخطوة من مليشيات الحوثي للتخلص من بعض الأسماء سواء من الأنصار أو من حلفائهم في الحكومة كعادة الجماعة في التخلص من القيادات المناهضة لها.

وأضاف المراقبون أن تصريحات السامعي قد تؤدي إلى إرباك المشهد السياسي داخل الجماعة، مما قد يعجل بتشكيل حكومة جديدة وإجراء تغييرات في بنية السلطة الحاكمة.

وسواء كانت تصريحات السامعي تهدف إلى كشف مؤامرة داخلية أم أنها جزء من صراع داخلي على السلطة، فإنها بالتأكيد تسلط الضوء على حالة من الاضطراب والتوتر داخل جماعة الحوثي المسيطرة على العاصمة صنعاء.
المصدر: منصة النقار

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.