بينهم نساء وأطفال.. الحوثيون يختطفون عشرات الموظفين الأمميين بصنعاء

قالت مصادر امنية ان مليشيا الحوثي أقدمت على اختطاف العشرات من موظفي الأمم المتحدة، بينهم نساء وموظفون في مكتب المبعوث، إثر حملة أمنية شنتها يوم أمس الخميس.

وذكرت المصادر بحسب "المصدر اونلاين" إن حملة أمنية كبيرة نفذتها الجماعة، اختطفت العشرات من الموظفين الأمميين الذي ما زالوا يتواجدون في صنعاء، وأودعتهم سجن الأمن والمخابرات التابع لها.

وأضافت المصادر أن من بين المختطفين نساء، وموظفون في مكتب المبعوث الأممي الى اليمن، هانس غروندبرغ، بحسب "المصدر أونلاين".

وكانت مليشيا الحوثي قد اختطفت عدداً من الموظفين العاملين في منظمات محلية خلال الأسبوع الماضي.

ولم يصدر عن الأمم المتحدة أو أي من منظماتها أو مكتب المبعوث، أو عن الحوثيين، أي توضيح بشأن حملة الاعتقالات، التي جاءت في ظل رواج "تهمة التخابر مع الأعداء"، وهي تهمة توجهها المليشيات ضد خصومها.

ومؤخرا، أصدرت محكمة حوثية حكما بإعدام مدير شركة برودجي سيستمز، وهي شركة كانت تعمل في مراقبة توزيع المساعدات الأممية كطرف ثالث، للتهمة ذاتها، في خطوة لاقت إدانة واسعة.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.