ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
إب.. أول قرية تتمرد على الحوثيين والجماعة تشن حملة اعتقالات واسعة

أكدت مصادر حقوقية أن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران شنت صباح اليوم السبت 22 يونيو 2024 حملة اعتقالات واسعة في أوساط أبناء قرية الرونة بمديرية السياني في محافظة إب.

وذكرت المصادر ان الاعتقالات الحوثية تأتي بعد رفض الاهالي أداء شعار ما يسمى بـ "الصرخة" خلال صلاة الجمعة يوم امس.

وذكرت المصادر أن المليشيات الحوثية الإرهابية اقتادت المواطنين على متن الاطقم (عربات عسكرية) الى جهة غير معلومة.

وتأتي هذه الحملة كجزء من سلسلة انتهاكات واسعة النطاق ترتكبها سلطات مليشيات الحوثي في محافظة إب وتشمل الاعتقالات التعسفية، والتعذيب، ومصادرة الممتلكات، والإجبار على أداء شعارات وطقوس دينية وسياسية تتماشى مع إيديولوجية الجماعة.

وتشير تقارير حقوقية إلى أن ميليشيا الحوثي تستخدم الاعتقالات التعسفية كوسيلة لبسط سيطرتها وإسكات المعارضة، وقد وثقت هذه التقارير حالات متعددة من التعذيب وسوء المعاملة للمعتقلين، مما يثير قلقاً بالغاً حول أوضاع حقوق الإنسان في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وأثارت حملة الاعتقالات في قرية الرونة استياءً واسعاً بين الأهالي والنشطاء الحقوقيين، الذين دعوا المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية إلى التدخل لوقف هذه الانتهاكات وضمان حماية حقوق المواطنين في المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي.

وتعد محافظة إب من المناطق التي شهدت تصعيداً كبيراً في الانتهاكات من قبل ميليشيا الحوثي، حيث تفرض الجماعة سيطرتها بقوة السلاح وتستخدم مختلف وسائل القمع لبسط نفوذها، كما تستغل الميليشيا المناسبات الدينية والاجتماعية لفرض شعاراتها وأيديولوجيتها على المواطنين، ما يزيد من التوتر والاحتقان في المنطقة.


أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.