ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
مليشيا الحوثي تمنع دفن جثمان مواطن في مقبرة بصنعاء والسبب صادم!

في تصرف يعكس عنصرية جماعة الحوثي السلالية واستبدادها، منعت مليشيا الحوثي الإرهابية أسرة يمنية من دفن أحد أفرادها في إحدى مقابر العاصمة صنعاء، بعد اكتشافها أنه لا ينتمي إلى أسرة هاشمية.

وكشفت مصادر محلية أن مليشيا الحوثي منعت، أمس الإثنين، أسرة من دفن ابنها "مجلي. ج" في مقبرة بمنطقة جدر شمال صنعاء، بحجة أنه ينتمي لطبقة تعتبرها المليشيا أدنى مرتبة منها.

وأفادت المصادر أن المتوفي ينحدر من محافظة عمران، وأن أسرته تُصنف ضمن فئة "المزاينة" حسب تعبير الحوثيين، وهي فئة تطلق عليها المليشيا صفات دنيئة.

وبعد أداء صلاة الجنازة على المتوفي في أحد مساجد منطقة جدر، وتوجه المشيعين لدفنه، منع حارس المقبرة دخول الجثمان بناءً على أوامر عليا تقضي بمنع دفنه في المقبرة لعدم انتمائه لأسرة هاشمية، وهو ما أجبر الأسرة والمشيعين على نقل الجثمان إلى مقبرة جدر القديمة، حيث اضطروا لحفر قبر جديد في أرضية وعرة، مما استغرق نحو ساعتين.

وأمام هذا السلوك العنصري والاستبدادي، قررت الأسرة إقامة العزاء خلال عملية حفر القبر الجديد، خوفًا من مزيد من العراقيل من قبل مليشيا الحوثي في المستقبل.

وتختص مليشيا الحوثي الإرهابية، بمقابر خاصة لأبناء السلالة الهاشمية، وتمنع دفن الآخرين فيها، لأسباب عنصرية بحتة. كما قامت الجماعة ببناء عشرات المقابر لمقاتليها من أبناء القبائل، معتمدة على تمييز فاضح وعنصري تجاه أبناء اليمن غير الهاشميين.

وهذه الحادثة ليست سوى تجسيد آخر لسياسات الحوثيين العنصرية التي تهدف إلى تعزيز نظام السلالات والطوائف في اليمن، متجاهلة كل القيم الإنسانية والأخلاقية التي تحض على المساواة والعدالة.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.