ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
بعد 10 أيام من الاختطاف.. صيادون يروون تفاصيل تعذيبهم في سجون ارتيريا
قالت مصادر محلية أن السلطات الإريترية أفرجت عن أكثر من 20 صيادا يمنيًا بعد احتجازهم لمدة 10 أيام.

وذكرت المصادر أن 23 صياداً عادوا إلى ميناء الاصطياد السمكي في مدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر، بعد أكثر من عشرة أيام من الاختطاف والتعذيب في سجون إريتريا.

وكانتروكالة سبأ التابعة للحوثيين نقلت عن الصيادين قولهم، إن "دوريات بحرية إرتيرية أقدمت على اختطافهم واقتيادهم إلى سجونها في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، أثناء ممارستهم نشاط الصيد في المياه الإقليمية اليمنية".

ووفق المصدر نفسه، قال الصيادون المفرج عنهم إن "السلطات الإرتيرية أطلقت سراحهم، بعد أن قامت بمصادرة ونهب ممتلكاتهم ومعدات الصيد، ومارست بحقهم شتى أنواع التعذيب، وأجبرتهم على القيام بأعمال شاقة تحت التجويع، وسوء المعاملة ".

وسبق أن تنازع اليمن وإريتريا على جزر أرخبيل "حنيش"، الواقعة بين سواحل البلدين، قرب مضيق باب المندب الرابط بين البحر الأحمر وخليج عدن، قبل أن تفصل محكمة تحكيم دولية لصالح اليمن عام 1998.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.