ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
اول تعليق لوفد الحكومة المفاوض في مسقط على تصريحات اليدومي

في اول تعليق له على تصريح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح، محمد اليدومي، الذي هاجم فيه فريق الحكومة المفاوض في مسقط اتهم رئيس الوفد الحكومي المفاوض في ملف الأسرى والمختطفين، يحيى كزمان اليدويم بقيادة "حملة ظالمة ضد الفريق".

وقال كزمان، في منشور على منصة إكس،: "يبدو أن الأستاذ اليدومي رئيس حزب الإصلاح قد خرج ليقود حملة ظالمة ضد الفريق المفاوض عن الشرعية معتبرا ان الشرعية غير موجودة لانه يعتبر الشرعية ملكية خاصة".

وأضاف كزمان: "رغم اننا هنا وفي كل المراحل نقوم بواجبنا كفريق وطني يمثل اليمن ونحمل بكل امانة قضية كل مختطف ونولي اهتمام خاص بالأستاذ قحطان!!".


ويوم أمس، قال رئيس الإصلاح محمد اليدومي: "في 25/6/2024 صدر عن الأخ يحيى الشعيبي مدير مكتب رئاسة الجمهورية بالتوجيه لفريق التفاوض حول الأسرى والمخفيين قسرياً بالتأكيد عليهم بعدم إبرام أي صفقة تبادل لاتشمل إطلاق سراح الأخ محمد قحطان أو على الأقل تقدير الكشف عن مصيره".

وأضاف اليدومي: "وبعد هذا التوجيه إنعقد في مسقط لقاء للمليشيا الحوثية تحدثت بلغه واحدة وكنا نتمنى أن يكون للشرعية من يمثلها في هذا اللقاء..!!".

وكان وكيل وزارة حقوق الإنسان وعضو الوفد الحكومي ماجد فضائل، قال أمس الأربعاء، إنهم توصلوا الى تفاهمات مع الحوثيين حول إطلاق سراح السياسي المختطف محمد قحطان، مقابل 50 أسيرا من الميليشيا الحوثية.

وأضاف فضائل: "لم نتحقق حتى الآن ما إن كان قحطان على قيد الحياة، لكن "التبادل سيتم كيفما كان، إن كان حيا يأخذ الحوثيون أحياء، وإن كان جثة يأخذون جثث".

ويتماشى حديث عضو الوفد الحكومي ماجد فضائل، مع تصريح الوفد الحوثي، الذي أدلى بذات التصريح، الأربعاء.

حيث قال رئيس ملف الأسرى لدى الجماعة الحوثية، السلالي عبدالقادر المرتضى، في تصريح لوسائل إعلام جماعته، إنهم اتفقوا مع الوفد الحكومي على مبادلة محمد قحطان، مقابل 50 أسيرا حوثيا لدى الشرعية.

وأضاف السلالي المرتضى، أن الاتفاق تضمن الإفراج عن السياسي قحطان "وإن كان متوفيا فيتم تسليم جثته مقابل تسليم الطرف الآخر 50 جثة". بحسب تعبيره.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.