خرافة الولاية وادعاءات الحوثيين
فوضى الثأر القبلي في تعز والانفلات الأمني في شبوة يخلفان قتلى وجرحى

شهدت محافظتي تعز وشبوة حادثين منفصلين، حيث لقي مواطن حتفه برصاص مسلح على خلفية قضية ثأر قبلي في تعز، بينما قُتل شخص آخر وأصيب آخرون في اشتباكات مسلحة بمدينة عتق في شبوة.

وقالت مصادر محلية أن مواطنا يدعى "سالم حميد منصور الكمالي" قُتل يوم أمس برصاص مسلح انتقاماً لمقتل شقيق المسلح على يد أبناء المجني عليه قبل نحو شهرين، في منطقة "الحيمة" بمديرية التعزية شمالي محافظة تعز، وفقاً لشهادات سكان محليين.

وذكرت المصادر ان الحادثة وقعت أمام مرأى المواطنين، فيما لاذ الجاني بالفرار إلى جهة غير معروفة.

يأتي هذا الحادث في ظل تصاعد جرائم الثأر القبلي والصراعات الأسرية منذ سيطرة مليشيا الحوثي على المنطقة.

وفي سياق آخر، اندلعت اشتباكات مسلحة مساء الأحد في شارع الثلاثين بحي الأنصار في مدينة عتق، مركز محافظة شبوة، إثر خلافات بين عدد من المسلحين من الجفة وسلامة.

ونتج عن الاشتباكات مقتل حمد سلامة العتيقي وإصابة آخرين، دون أن تُعرف أسباب الاشتباكات حتى الآن.

وتشهد محافظة شبوة حالة من الانفلات الأمني منذ سيطرة مليشيا الانتقالي التابعة للإمارات على المدينة في أغسطس/آب 2021.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.