خرافة الولاية وادعاءات الحوثيين
مأرب.. ريمة تحشد لمعركة وطنية شاملة وتجدد مساندتها للجيش في المعركة المصيرية
في لقاء موسع عقد اليوم في محافظة مأرب، جدد أبناء محافظة ريمة دعمهم الكامل للقيادة السياسية ممثلة برئيس مجلس القيادة الرئاسي د. رشاد العليمي وأعضاء المجلس.. مؤكدين مساندتهم لأبطال القوات المسلحة ورجال الأمن في معركتهم المصيرية ضد جماعة الحوثي الإرهابية، التي تُعتبر ذراع إيران في اليمن والمنطقة.

اللقاء، الذي نظمته السلطة المحلية والمقاومة الشعبية في محافظة ريمة، جاء تحت شعار "توحيد الصف الجمهوري لاستعادة الدولة؛ ضرورة وطنية".

وفي كلمته خلال اللقاء، أشار محافظ ريمة اللواء محمد علي الحوري إلى التضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب اليمني في ثورتي سبتمبر وأكتوبر للتحرر من الحكم الإمامي الكهنوتي والاحتلال البريطاني والتي تُوجت بانتصار عظيم على قوى الاحتلال والاستبداد، مؤكداً أن أبناء وأحفاد الثوار الأحرار يواصلون نفس الدرب بالوقوف صفاً واحداً ضد بقايا الإمامة في جبهات العزة والكرامة منذ ما يقارب العقد.

وحذر المحافظ الحوري من مساعي جماعة الحوثي الإرهابية لتفتيت المجتمع في المناطق التي تسيطر عليها، وتهديدها لأمن واستقرار المحافظات المحررة، وعلى رأسها محافظة مأرب.

كما أعرب الحوري عن شكره وتقديره لنائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي ومحافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، والسلطة المحلية بالمحافظة، ورجال الأمن، وأبناء القبائل على مواقفهم الوطنية ودورهم النضالي في الدفاع عن الجمهورية والمكتسبات الوطنية.

من جانبه حث الشيخ محمد المسوري في كلمة ألقاها خلال الفعالية، الحضور على التزود بالإيمان والعمل على وحدة الصف والتحلي بالأخوة الصادقة لتحقيق نصر الله وتمكينه.

وأشار المسوري إلى تناقضات جماعة الحوثي الإرهابية التي تتخذ شعارات براقة بينما تعمل على النقيض منها، مشيراً إلى انتهاكاتهم ضد الحفاظ على كتاب الله وهدم دور القرآن وإغلاق المساجد، ومؤكداً أن هذه الجماعة الإرهابية ستزول قريباً بنصر الله.

وتخلل اللقاء العديد من الفقرات الشعرية والوصلات الفنية التي نالت استحسان الحضور.

وحضر الفعالية وكلاء المحافظة، ومديرو المديريات، والمكاتب التنفيذية، والقادة العسكريون والأمنيون، والمشايخ والوجهاء، ورؤساء فروع الأحزاب بالمحافظة، وجمع كبير من أبناء محافظة ريمة.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.