خرافة الولاية وادعاءات الحوثيين
هروب أم تصفية؟.. قيادات حوثية تبيع ممتلكاتها وتحول أموالها للخارج!

كشفت مصادر مطلعة عن قيام قيادات تابعة لمليشيات الحوثي في صنعاء بعرض عقاراتهم للبيع وتحويل أرصدتهم إلى الخارج بالعملات الصعبة.

وتأتي هذه التحركات وسط تساؤلات عن الدوافع الحقيقية لمليشيات الحوثي، وهل هي إشارة إلى نهاية دورهم أو خوفًا من استهدافهم بشكل مباشر.

وأفادت المصادر بأن بعض القيادات الحوثية رتبوا خروجهم إلى الخارج عبر اتفاقات سرية تضمن لهم الخروج الآمن، مشيرة إلى أن أربع طائرات متوقفة في مطار صنعاء قد تكون جزءًا من هذا الترتيب.

وأثارت هذه التطورات تساؤلات حول مستقبل هذه القيادات وهل تم التخطيط لهروبهم لتجنب استهدافهم المحتمل بعد انتهاء دورهم في المشهد الحالي.

وكانت صحيفة “نيويورك بوست”، الامريكية تحدثت في وقت سابق عن خطة أمريكية تتكون من 4 مراحل لاستهداف الحوثيين بعد ان دعا تقرير أمريكي، البيت الأبيض والرئيس جو بايدن إلى تبني نهج جديد لهزيمة جماعة الحوثي، المدرجة على قوائم الإرهاب الدولية، يشمل مخاطبة رعاتها الإيرانيين.

وبحسب التقرير فان الخطة الأمريكي تشدد على استهداف مواقع إطلاق الحوثيين وأطقمها، ومرافق تخزين الأسلحة، وأنظمة التوجيه، ومراكز القيادة والسيطرة، بالإضافة إلى وقف تدفق الأسلحة والذخائر القادمة من إيران. وشدد على تبني الإدارة الأمريكية لتكتيك الاستهداف الحركي لقيادة الحوثيين.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.