للزج بهم في الجبهات.. مليشيات الحوثي تجبر أطفال الجوف على حضور دورات طائفية

كشف مدير عام حقوق الانسان في محافظة الجوف، عبدالهادي العصار، السبت، عن قيام مليشيات الحوثي الممولة إيرانياً بإجبار الأطفال في المحافظة على حضور الدورات ذا المحتوى الطائفي والعسكري.

وقال العصار إن "المليشيات تهدف إلى غسل أدمغتهم (الأطفال) وتعبئتها بالأفكار المضللة بشأن الولاء لهم قبل الزج بهم إلى الجبهات".

وأضاف، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، أن "الميليشيات عقب اجتياحها مدينة الحزم عاصمة الجوف قامت بتجميع الأطفال من القرى والأحياء عبر المشرفين التابعين لها بهدف إخضاعهم للدورات التي أعدت برنامج لها في إطار سعيها المتواصل لتجنيد الأطفال الذي يعتبر جريمة تعاقب عليها القوانين والمواثيق المحلية والدولية".

وأشار العصار إلى أن الأطفال الذين تستهدفهم المليشيات تتراوح أعمارهم بين 8 و 15 عاماً.

وذكر أن البرنامج الذي أعدته المليشيات "يتضمن حضور دورات ثقافية وعسكرية ومن ثم الزج بهم إلى الجبهات للقتال في صفوفها"، لافتاً أن "الميليشيات قامت باختطاف العديد من أطفال الجوف وأجبرتهم على حضور هذه الدورات دون علم ذويهم".

ودعا العصار، المنظمات المحلية والإقليمية والدولية المعنية بحقوق الطفل والإنسان، إلى توثيق هذه الجرائم التي ترتكبها مليشيات الحوثي بحق أطفال الجوف والقيام بواجبها في حمايتهم من هذه الانتهاكات.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية