وفاة مواطن في سجون مليشيات الحوثي متأثرا بالتعذيب الوحشي

توفي، مواطن في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية بمحافظة ذمار،  متأثرا بالتعذيب  الوحشي الذي تعرض له.

وقالت مصادر محلية إن محمد العزي قابل والد الصحفي عبدالله قابل، توفى في مدينة ذمار، بعد أيام قليلة من إطلاق سراحه من سجون المليشيات الحوثية، وذلك متأثراً بالتعذيب الذي تعرض له في السجن.

وكانت مليشيات الحوثي اختطفت العزي مع أربعة من أبناءه في 15 أبريل الماضي، واخفتهم قسراً في سجونها  السرية، ومارست بحقهم أبشع أنواع التعذيب النفسي والجسدي، ما أدى الى تردي حالته الصحية بشكل كبير.

وتواصل المليشيات الحوثية احتجاز أبنائه الأربعة، في سجونها السرية، رافضة الكشف عن مصيرهم، أو مكان احتجازهم.

والمواطن " محمد العزي قابل" هو والد الصحفي الراحل "عبدالله قابل" الذي اختطفته المليشيات الحوثية في العام 2015م، ووضعته كدرع بشري في أحد المواقع العسكرية التابع لها بمدينة ذمار، والذي استشهد مع زميله يوسف العيزري وآخرين في قصف جوي استهدف تلك الموقع.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية