وفاة قيادي مؤتمري بارز متأثرا بالتعذيب في سجون المليشيات الانقلابية

توفى قيادي مؤتمري، متأثرا بآثار التعذيب الذي تعرض له في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية بالعاصمة صنعاء.

وبحسب مصادر مؤتمرية، فإن القيادي في المؤتمر الشعبي العام نبيل معياد، الذي اختطفته مليشيا الحوثي المدعومة من ايران من منزله قبل ثلاثة أعوام، واخفته قسريا ومارست بحقه صنوف التعذيب النفسي والجسدي توفى بعد يوم من إطلاق سراحه.

وقالت المصادر إن معياد كان يعاني من إصابة بالغة في الراس وحالة صحية مزرية،

وزير الإعلام معمر الارياني، أدان الجريمة، وقال إنها تعيد التذكر بالأوضاع المأساوية التي يعيشها آلاف المختطفين في معتقلات مليشيا الحوثي الارهابية منذ ستة اعوام، من قيادات في الدولة وسياسيين واعلاميين وصحفيين، وما يتعرضون له من صنوف التعذيب النفسي والجسدي، والأوضاع الصعبة لاسرهم.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوث الخاص لليمن مارتن غريفيث، وكافة المنظمات المعنية بحقوق الانسان بادانة هذه الجريمة النكراء، والضغط على مليشيا الحوثي الارهابية للتنفيذ الفوري وغير المشروط لاتفاق ستوكهولم بشأن تبادل الأسرى والمختطفين على قاعدة الكل مقابل الكل.



أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية