تقرير مرعب يكشف عدد القتلى من المعلمين  برصاص ميليشيا الحوثي منذ انقلابها

كشف تقرير حديث، إحصائية مرعبة عن عدد القتلى والجرحى في صفوف التربويين، الذين قضوا على أيدي مليشيات الحوثي الانقلابية منذ انقلابها على الشرعية.

ورصد  التقرير الصادر عن  نقابة المعلمين اليمنيين مقتل وإصابة أكثر من 3500 معلم على أيدي ميليشيا الحوثي خلال ست سنوات، منذ انقلابها على السلطة الشرعية عام 2014 حتى الآن.

وتعرض 1579 معلماً وإدارياً في قطاع التعليم للقتل على أيدي الحوثيين، بينهم 81 مدير مدرسة، و1497 من المعلمين، وفق تقرير حديث صادر عن النقابة. كما تعرض 2642 معلماً لإصابات مختلفة على أيدي الميليشيا، نتج عن بعضها إعاقات مستديمة.

إلى ذلك أصدرت ميليشيات الحوثي، بحسب التقرير، قرارات إعدام بحق 10 من المعلمين، بينهم سعد النزيلي نقيب المعلمين بأمانة العاصمة، وخالد النهاري مدير مدرسة، إضافة إلى 8 طلاب آخرين، وذلك بعد أن قامت باختطافهم والزج بهم في معتقلاتها.

كما وثق التقرير ارتكاب الحوثيين 621 حالة اختطاف وإخفاء قسري بحق المعلمين، إضافة إلى مقتل 14 معلماً تحت التعذيب في أقبية سجون الميليشيا.

وتسببت ميليشيا الحوثي بتهجير أكثر من 20 ألف معلم بعد تعرضهم للتهديدات والملاحقات، ما اضطرهم لترك أعمالهم ومنازلهم وأقاربهم، والنزوح إلى محافظات أخرى لضمان أمن سلامتهم.

إلى ذلك تسبب الحوثيون بقطع رواتب 60% من إجمالي العاملين في القطاع التربوي، والبالغ عددهم 290 ألف موظف وموظفة، مع العلم أنهم لم يحصلوا على رواتبهم منذ سبتمبر 2017.

ووفق التقرير، أدى الانقلاب الحوثي إلى حالة من الفقر المدقع في صفوف المعلمين، دفع البعض منهم للانتحار بسبب ضيق العيش.

كما رصدت نقابة المعلمين اليمنيين "5476 فعالية أقامتها ميليشيات الحوثي للتعبئة العسكرية والطائفية في مدارس العاصمة صنعاء خلال 47 يوماً فقط منذ فبراير 2021".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية