بريطانيا: استهداف الحوثيين لمحطة مأرب "مروع"

جدد السفير البريطاني لدى اليمن، ميشيل أرون، دعوته ميليشيات الحوثي لوقف هجومها على محافظة مأرب.

ووصف استهداف الحوثيين لمحطة الوقود شمال البلاد، وسقوط عشرات القتلى والجرحى بالعمل المروع.

كما أضاف في تغريدة على حسابه على تويتر اليوم الأحد: "يجب على الحوثيين إيقاف هجومهم في مأرب والانخراط بجدية مع الأمم المتحدة.

 واعتبر أن الاتفاق على وقف إطلاق النار من شأنه أن يمنع مثل هذه الخسائر المأساوية ويسمح بالعمل الإنساني".

وكان الجيش اليمني رجح اليوم أن عدد الضحايا مرشح للارتفاع، مضيفا أن حصيلة المجزرة بلغت 17 قتيلا، بينهم 3 جثث متفحمة.

كما كشف أن الحوثيين استهدفوا طواقم الإسعاف، بعد قصف محطة الوقود، لافتاً إلى أن استهداف الحوثيين للمدنيين يأتي بسبب تراجعهم في جبهات القتال.

بدوره، أكد وكيل وزارة العدل فيصل المجيدي، أن مجزرة محطة الوقود تعد جريمة حرب، داعيا إدارة الرئيس الأميركي جو بادين إلى إعادة تصنيف ميليشيات الحوثي إرهابية.

كما رأى أن على البيانات الأممية والغربية تجاوز "القلق" وتسمية مرتكب الجرائم في اليمن بالاسم، مضيفاً أن الحكومة تتواصل مع الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان لإدانة تلك الجرائم. وقال في مقابلة مع العربية/الحدث اليوم: ننتظر مواقف دولية وغربية حازمة ضد جرائم الحوثي.

كذلك، أشار إلى أن صورة جثة الطفلة ليان المتفحمة يجب أن توقظ الضمير العالمي برمته، كاشفاً أن الميليشيات الإرهابية بدأت تتنصل من جريمتها المروعة.

يذكر أن صاروخا باليستيا كان استهدف ليل السبت محطة للوقود على مشارف المحافظة الغنية بالغاز، والتي ترزح منذ أشهر تحت هجمات حوثية متتالية، على الرغم من كافة الدعوات الدولية لوقف التصعيد العسكري، والهجوم على المدينة التي تضم آلاف النازحين اليمنيين.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية